فبراير 22, 2024

جيم سنتريك تحصل على استثمارات بقيمة 1.6 مليون دولاروتسعى لزيادة عدد مستخدميها في المنطقة لثلاث أضعاف بحلول عام 2026

أعلنت جيم سنتريك، منصة الألعاب الرائدة في المنطقة في مجال ربط العلامات التجارية باللاعبين، أنها نجحت في الحصول على تمويل بقيمة 1.5 مليون دولار (6 ملايين درهم إماراتي) من المستثمر المبادر بلال ميرشانت المقيم في دبي. وتم إطلاق منصة جيم سنتريك في 1 ديسمبر 2023 بعد استكمال جميع جولات التمويل. ويتيح هذا التمويل السخي من ميرشانت، لجيم سنتريك تعزيز ميزات منصتها لتحقيق تواجد أكبر على مستوى العالم، وإعادة تعريف تجربة الألعاب في كل مكان.

تأسست جيم سنتريك على يد سعد خان، رجل الأعمال الذكي وصاحب الخبرة الطويلة في مجال الألعاب والشغف لإحداث تحول جذري في مجال الألعاب، وبدأت المنصة رحلتها في عام 2023. وتكمن قدرة جيم سنتريك على استقطاب الاستثمار المبادر في رؤيتها الواضحة والمقنعة، والتي تم تنفيذها بدقة.

وفي تعليقه على هذه الخطوة، قال سعد خان، الرئيس التنفيذي لشركة جيم سنتريك: “ساهمت صياغة رؤية قوية لمنصتنا، مدعومة بنموذج عمل سليم وفريق إدارة متمرس، بترك صدى إيجابي لدى المستثمرين المبادرين أمثال بلال ميرشانت، الذي أدرك الإمكانات الهائلة لدى جيم سنتريك، والتي شكلت الدافع وراء قراره بالاستثمار. ويدفعنا هذا الاستثمار الاستراتيجي لتجاوز منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو مناطق جديدة. حيث لا يقتصر طموحنا على أن نكون مجرد منصة ألعاب، بل ظاهرة ثقافية تتجاوز الحدود. ونفخر بالتعاون مع قادة القطاع وأهم المبادرات المجتمعية والالتزام بتقديم أفضل تجربة مستخدم في مبادراتنا المستقبلية”.

تعمل جيم سنتريك على دمج التقنيات المتطورة وذلك في إطار تعزيز قدراتها التنافسية وتقديم عروض تستقطب العلامات التجارية وناشري الألعاب واللاعبين، حيث من المقرر أن تتحول جيم سنتريك خلال السنوات القادمة إلى منصة رقمية محلية على شبكة ويب3، كما تعمل على دمج الأصول الرقمية بما في ذلك العملات المشفرة، بحلول عام 2025. وتمثل هذه الأهداف التزام جيم سنتريك بصياغة هوية فريدة في قطاع الألعاب، مما يوفر للمستهلكين تجارب متميزة وفريدة.

كما أعلنت جيم سنتريك عن شراكتها مع شركة باور إي سبورت، الرائدة في مجال التسويق للعلامات التجارية وإدارة حملات المؤثرين في المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار خططها لاستقطاب المزيد من اللاعبين.

وتستعد جيم سنتريك للبدء في خطة توسع كبيرة تهدف إلى مضاعفة أعداد مستخدميها لتشمل كافة دول المنطقة، حيث من المتوقع أن يصل عدد اللاعبين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 88 مليون لاعب بحلول عام 2026، كما من المتوقع أن تشهد المنصة زيادة في عناوين الألعاب لأكثر من الضعف على شبكتي ويب2 وويب3. ولا تقتصر خطة جيم سنتريك هذه على تقديم تجربة ألعاب أشمل للمستخدمين بل تتيح الفرصة للعلامات التجارية أيضاً للوصول لعدد أكبر من العملاء.

ومن المتوقع أن تسهم خطة التوسع هذه في تعزيز مكانة جيم سنتريك في قطاعي الألعاب الالكترونية وبرامج الولاء اللذان يشهدان تطوراً مستمراً. كما أن من شأن هذه الخطوة أن تفتح أمام اللاعبين والعلامات التجارية آفاقاً جديدة وفرصاً لا مثيل لها.

وبدوره قال بلال ميرشانت، رجل الأعمال والمستثمر الخبير في قطاع النفط والطاقة: “نجحت جيم سنتريك في ترك انطباع قوي لديّ بفضل استراتيجيتها الطموحة في ربط العلامات التجارية باللاعبين، إلى جانب التزامها بدمج التقنيات المتطورة مثل العملات المشفرة وتقنية الويب3. وأرى أن نهجهم المبتكر سيساهم في إحداث تغيرات جذرية في عالم الألعاب الإلكترونية، من خلال تقديم تجربة مميزة ومجزية للاعبين في جميع أنحاء العالم”.

كما حصلت جيم سنتريك على دعم من كبرى الشركات مثل “ليف”، البنك الرقمي الأول والأكبر في دولة الإمارات والتابع بنك الإمارات دبي الوطني. حيث أدرك بنك ليف الإمكانات الكبيرة للمنصة التي تؤهلها لتحقيق أهدافه التربوية والمصرفية والمالية من خلال الألعاب، كجزء من هويته الجديدة التي تسعى لاستقطاب الأجيال الجديدة. يعد هذا الدعم الذي تتلقاه جيم سنتريك دليلاً على مدى مصداقيتها وريادتها في مجال الابتكار، مما يُعزز مكانتها بين مجتمعات اللاعبين في المنطقة.

وتستعد المنصة للقيام بتحسينات كبيرة بما يتماشى مع رؤيتها للاستفادة من التقنيات الحديثة، ويشرف على هذه التحسينات خبراء في مجال العملات المشفرة. ومن بين هذه الميزات الجديدة برنامج ولاء ديناميكي يرتكز على محفظة ويب 3 وعملات رقمية خاصة بجيم سنتريك، بهدف تقديم مزايا أفضل للمستخدم. وتهدف جيم سنتريك من خلال هذه الميزات إلى توفير منصة يمكن للاعبين من خلالها الكسب والتعلم والمشاركة كجزء من مجتمع عالمي متنوع. كما ستتاح للمستخدمين، من خلال تحول المنصة نحو بيئة الويب3، الفرصة لامتلاك العملات الرقمية، مما يشكل تحولاً كبيراً في تجربة الألعاب.

يسهم التمويل الجديد الذي حصلت عليه المنصة في دفع استراتيجية النمو الطموحة لجيم سنتريك، ويسهل جولات التمويل المستقبلية ويعزز مكانة المنصة كقوة في قطاع الألعاب الإلكترونية العالمي. وتسير جيم سنتريك بخطى ثابتة نحو تعزيز مكانتها كمنصة الألعاب الأكبر في المنطقة، كما تعتزم المنصة التعاون مع ناشري الألعاب المشهورين وتطوير برامج تهدف إلى تلبية احتياجات المجتمع لتعزيز المشاركة داخل المنصة، ومساعدة العلامات التجارية على تقديم عروض مميزة وتوفير المزيد من الفرص لتوطيد علاقاتها مع العملاء وتعزيز ولائهم على المدى الطويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *